قال رئيس وزراء العراق “عادل عبد المهدي” اليوم الأربعاء، إن بلاده لن تكون جزءًا من العقوبات الأمريكية المفروضة ضد إيران.

وأفادت وكالة برس شيعة وبحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء العراقية أن  رئيس وزراء العراق “عادل عبد المهدي” قام اليوم الاربعاء  باستقبال محافظ البنك المركزي الإيراني، عبد الناصر همتي، والوفد المرافق له في العاصمة بغداد، وبحثا العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وخلال اللقاء، قال عبد المهدي إن شعب العراق عانى من الحصار، ويدرك الضرر الذي يلحق بالشعوب من جرائه مضيفاً: لن نكون جزءًا من منظومة العقوبات الأمريكية ضد إيران، وأي شعب آخر.

ومن جانبه، أعرب محافظ البنك المركزي الإيراني عن أمله في المزيد من التعاون بين بغداد وطهران.

ويذكر أنه يبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين نحو 12 مليار دولار، فيما يقول مسؤولو البلدين إن الجانبين سيعملان على زيادة حجم التبادل إلى 20 مليارًا، متجاهلين بذلك العقوبات الأمريكية./انتهى/