لقي 14 مدنيًا مصرعهم في هجوم الارهابيين في شمال بوركينا فاسو فجر اليوم، بحسب ما أفاد بيان للجيش.

وقال مدير التواصل في الجيش الكولونيل لاموسا فوفانا اليوم الثلاثاء، حسبما ذكرت قناة (فرانس 24) الفضائية:” أدى هجوم إرهابي إلى سقوط 14 ضحية مدنية”، مضيفًا في بيان “ردا على هذا الهجوم، شنت قوات الدفاع والأمن الوطنية على الفور عمليات في مناطق كين، وبانه (مقاطعة لوروم، شمال) وبومبورو (مقاطعة كوسي، شمال غرب)”.

وأشار البيان إلى أن “رد قوات الدفاع والأمن عبر عملية برية وجوية، أتاح تحييد (قتل) 146 إرهابيًا في المناطق الثلاث”.

ويأتي ذلك عشية قمة مجموعة دول الساحل الخمس التي ستعقد اليوم في واجادوجو.

وقتل نحو 300 شخص في هجمات المتطرفين في بوركينا فاسو منذ العام 2015.

وشهدت بوركينا فاسو عدة هجمات إرهابية في السنوات الفائتة، تبنتها جماعات تابعة لتنظيمي “داعش” و”القاعدة” وأوقعت عشرات الضحايا.