في رسالته إلى مهرجان الفجر السينمائي السابع والثلاثين، أكد الرئيس الإيراني “حسن روحاني”، اليوم الاثنين، على الحاجة إلى زيادة حصة إيران في صناعة السينما العالمية.

وأفادت وكالة برس شيعة، بأن الرئيس الإيراني بعث بعد ظهر اليوم الاثنين رسالة بمناسبة مهرجان فجر السينمائي بنسخته السابعة والثلاثين، وشدد رئيس الجمهورية خلالها على أهمية العمل على زيادة حصة إيران في صناعة السينما العالمية.

وأوضح روحاني أنه “طيلة العقود الأربعة من عمر الثورة الإسلامية المجيدة، أصبحت السينما الإيرانية، من خلال الجهود التي تبذلها دور السينما والناشطين في هذا المجال، شجرة يانعة تحمل سمعة عالمية وثمارها تمثل أهم الرموز في ازدهار الأمة الإيرانية. وإن هذه السينما في أبعادها الفنية تظهر عبقرية الشباب الإيرانيين، وكانت وستكون وسيلة لنقل أعلى المفاهيم الإنسانية الراقية والصناعية في سياق تحول الثقافة والمجتمع”.

وتابع قائلاً: “لا يعد مهرجان فجر السينمائي مجرد أهم حدث سينمائي في البلاد فحسب، بل هو فرصة لتوصيل رسالة ازدهار وتطور وديناميكية إيران الإسلامية إلى العالم. وإن تحقيق هذا الهدف، بالطبع، ينطوي على زيادة حصة إيران في صناعة السينما العالمية، ونحن بحاجة إلى المضي قدمًا فيما يتعلق بالقوى العاملة، من حيث التكنولوجيا والمعدات، ومن حيث الإبداع الفني، لنكون مختلفين كل يوم عن يومنا السابق”./انتهى/