نائب وزير الخارجية السوري ​فيصل المقداد​، في بيان، أن “من يحاول تجاهل ​سوريا​ أو فرض شروط عليها للعودة إلى ​الجامعة العربية​ لن ينجح ولا يمكن أن تخضع للابتزاز.

وأفادت وكالة برس شيعة نقلاً عن وكالات إن نائب وزير الخارجية السوري ​فيصل المقداد​، في بيان، أن “من يحاول تجاهل ​سوريا​ أو فرض شروط عليها للعودة إلى ​الجامعة العربية​ لن ينجح”، مشدداً على أن “ما يهم سوريا هو موقعها في المنطقة ومشاركتها في كل ما يتعلق بالقضايا المصيرية للأمة العربية”، مشيراً إلى أن “سوريا لا يمكن أن تخضع للابتزاز ولا للتهاون فيما يتعلق بقضاياها الداخلية وقضاياها العادلة”.

وأوضح أن “ما أثير حول عودة سورياإلى الجامعة العربية وعودة السفارات كل ذلك نتابعه ونعمل على تحقيقه، لكن الضغوط التي تمارس إقليمياً ودولياً تحول دون ذلك”. /انتهى/.