قال وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي ان الجمهورية الإسلامية الايرانية لا تخشى احدا في تطوير قدراتها الدفاعية، مؤكدا وجود تقدم في المجالات العلمية والصناعية والتقنية والاجتماعية والانسانية والطبية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية إن العميد حاتمي أشار في حوار مع موقع “مدار افتاب” للجيش بمناسبة الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية، الى تشكيل جهاز حرس الثورة الاسلامية وقال انه وببركة الثورة الاسلامية بات الشعب الايراني العزيز يتمتمع بمدافع وحارس اخر يضحي من اجل ضمان امنهم.

واعتبر وزير الدفاع القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية بانها رمز للوحدة والتلاحم والادارة الجهادية في البلاد مؤكدا ان القوات المسلحة استطاعت في مختلف المراحل وعبر السير على نهج الامام الراحل والشهداء الاعزاء ان تجتاز الظروف الصعبة التي فرضها الاعداء في مختلف الصعد العلمية والتقنية والقتالية وبلوغ قمم الرفعة .

ووعد وزير الدفاع الشعب الايراني العزيز بعدم التهاون في الدفاع عنهم وعن الحياض ومبادئ الامام الراحل والشهداء واطاعة اوامر قائد الثورة الاسلامية، مؤكدا القول اننا لا نخشى اي بلد و اية قدرة على صعيد النهوض بالقدرات الدفاعية للبلاد.