قال وزير الدفاع الإيراني العميد “أمير حاتمي”، اليوم الأحد، إنه تم اتخاذ خطوة كبيرة لوقف الاعتماد على الخارج في إنتاج الغواصات بعد التوقيع على مذكرة اتفاق بشأن تحويل صناعة السفن العملاتية التي تحتاجها منظمة الموانئ والملاحة البحرية إلى وزارة الدفاع.

وأفادت وكالة برس شيعة، بأن وزير الدفاع الإيراني حضر مراسم التوقيع على مذكرة تفاهم لتحويل صناعة أربع غواصات عملياتية لمنظمة الموانئ والملاحة إلى منظمة الصناعات البحرية التابعة لوزارة الدفاع.

وقال العميد حاتمي: “عشية الذكرى الأربعين للثورة الإسلامية، جرى تحويل اتفاقية لصناعة الغواصات في منظمة الموانئ والملاحة البحرية إلى منظمة الصناعات البحرية لوزارة الدفاع في مجالات تصنيع غواصات للإغاثة والإسعاف وسفن الجرف والإطفاء وغواصات لإزالة التلوث وكذلك للركاب والترفيه في إطار هذه المذكرة”.

ولفت وزير الدفاع إلى أنه “بعد هذه الإجراءات، سيتم اتخاذ خطوات كبيرة لوقف الاعتماد على توريد الغواصات العائمة التي تحتاجها البلاد من الخارج”./انتهى/