أصدر القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية اللواء “عبدالرحيم موسوي”، اليوم السبت، بيانا بمناسبة عشرة الفجر المباركة والذكرى السنوية الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، بأن اللواء عبدالرحيم موسوي قال في بيان له بمناسبة عشرة الفجر المباركة والذكرى السنوية الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية، قال: ان اعداء الثورة الاسلامية في الظروف الخطيرة الراهنة يحاولون من خلال العمليات النفسية إنكار انجازات النظام الاسلامي ونجاحاته والتشكيك بأسس الثورة الاسلامية، ويسعون من خلال التقليل من الانجازات الفريدة للثورة، لزعزعة الثقة وإثارة الشقاق بين الشعب والمسؤولين.

وأضاف اللواء موسوي في بيانه: الا ان التمسك بولاية الفقيه والوحدة والتواجد الواعي للشعب في مختلف الميادين جنبا الى جنب القوات المسلحة المضحية المقتدرة، وبصيرة الشعب الايراني في معرفة العدو، سجل نجاحات كبيرة في الساحة الدولية، بحيث أن هندسة القوى في منطقة غرب آسيا الاستراتيجية الحساسة، لا معنى له اليوم بدون مشاركة الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وتابع: ان الثورة الاسلامية والشعب الايراني يمضيان قدما نحو مبادئهما السامية بوعي ويقظة، فيما تواصل جبهة العدو محاولاتها المحمومة لإضعاف النظام الاسلامي، ولكنها ستذهب سدى، بوعي ويقظة قائد الثورة الاسلامية المعظم وأفراد الشعب والمسؤولين، وبفضل الله سيتحول هذا الميدان الى ميدان لفضيحة اعداء الثورة ومناوئي النظام وهزيمتهم.

وجدد القائد العام للجيش الايراني استعداد قوات الجيش الى جانب سائر القوات المسلحة، للدفاع عن النظام الاسلامي وصيانة مبادئ الامام الخميني (رض)، وعدم السماح للاعداء من الاقتراب من حدود الوطن الاسلامي./انتهى/