عشية موعد الهدنة المقررة في اليمن ارتكبت قوات العدوان السعودي عدة مجازر بحق الابرياء اليمنيين.

وقد استشهد وأصيب عشرات المواطنين امس السبت بمحافظة تعز في مجزرة مروعة للعدوان السعودي الاميركي هي الثانية في غضون ساعات بعد استهداف طيران العدوان تجمعا للمهمشين في منطقة الربيعي بالضواحي الغربية لمدينة تعز.

وأكد مصدر محلي لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن طيران العدوان السعودي شن غارتين على تجمع للمهمشين في حي الروض بمنطقة الربيعي، ما أسفر عن استشهاد وإصابة عشرات المواطنين، وتدمير معظم منازلهم المبنية من الطين والطوب والقش.

وجاءت الغارات بعد ساعات من مجزرة مماثلة دمر فيها طيران العدوان السعودي منزلا في منطقة الضباب ما أسفر عن استشهاد خمسة مدنيين بينهم ثلاث نساء وطفل.

ودان المصدر بشدة استمرار العدوان السعودي في استهداف الأحياء السكنية والتجمعات والقرى وارتكاب المجازر المروعة بحق المدنيين، وطالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والمنظمات الانسانية بارسال فرق تحقيق إلى محافظة تعز للإطلاع عن كثب على حجم الجرائم التي ترتكب بحق المدنيين.