نشرت تقارير صحفية بريطانية تفاصيل مثيرة لما وصفته بأنه قد يكون أغرب حدث يمكن أن يقع في العالم.
وأشارت صحيفة “الديلي تلغراف” البريطانية إلى أن هاكرز بريطانيون تمكنوا من عزل دولة أفريقية بالكامل عن العالم.
وأوضحت أن الهاكرز البريطانيين تمكنوا من قطع الإنترنت بالكامل عن دولة ليبيريا، بعدما رفضت السلطات الرسمية دفع فدية مقابل التوقف عن شن هجوم إلكتروني.
وقالت الصحيفة البريطانية إن الأمن البريطاني تمكن من إلقاء القبض على الهاكر، دانيال كاي، واكتشفوا عن وجود اتفاق سري بينه وبين مسؤول كبير في شركة الاتصالات الليبيرية الرسمية “سيلكوم”.
وتمكن كاي من تعطيل خدمات الإنترنت وأنظمة الهواتف المحمولة في عموم ليبيريا، بعدما طلبوا فدية تصل إلى آلاف الدولارات.
وتمكن الهاكر البريطاني من خداع شركات الاتصالات في ليبيريا بطرحه أداة إلكترونية خبيثة، أطلق عليها “ميريا 14″، والتي تمكنت من شن الهجمات الإلكترونية.
وتعود تلك الواقعة في الفترة من أكتوبر/تشرين الأول 2016 إلى فبراير/شباط 2017، وألحقت أضرارا بليبيريا وصلت إلى 600 ألف دولار أمريكي تقريبا، خاصة بعد انقطاع خدمات الإنترنت والهواتف الذكية بصورة كاملة في الفترة بين 3 و4 نوفمبر/تشرين الثاني 2016.
وتمكنت بريطانيا من إلقاء القبض على كاي في قبرص، بعدما تعاونت مع السلطات الألمانية، للعثور على مكانه.
ورغم الحكم على كاي بالسجن عامين وثمانية أشهر، إلا أن التحقيقات لا تزال جارية معه، بسبب تورطه في مئات الهجمات الإلكترونية التخريبية في عدد كبير من دول العالم، خاصة وأن الهاكر البريطاني يتميز بأنه كان يطور أدواته بنفسه.

المصدر: سبوتنيك