التقى وزير الخارجية الايراني “محمد جواد ظريف” مع وفود وممثلین لجهات سياسية ودينية واجتماعية في العراق.

وأفادت برس شيعة، أن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الذي توجه أمس على رأس وفد سياسي واقتصادي رفيع المستوي في ثاني زيارة رسمية له الى بغداد، التقى صباح اليوم الاثنين في محل اقامته وعبر اجتماعات منفصلة بعدد من المسؤولين وممثلين لكتل وأحزب وجهات دينية وسياسية وثقافية واجتماعية، من ضمنها رئيس واعضاء ديوان الوقف السني وممثلين من الاقليات المسيحية والصائبة والتركمان واليزيديين.

وأكد ظريف خلال هذه اللقاءات على العلاقات الاخوية والمتأصلة الراكزة على المودة والاحترام بين الشعبين الايراني والعراقي، قائلا: أن العلاقات بين شعبينا تلوح الى بادرة امل، كما أنها تشكل مثل اعلى للعلاقات بين مختلف شعوب المنطقة.

وإعتبر رئيس ديوان الوقف السني الشيخ عبداللطيف هميم أن الدفاع عن الجمهورية الاسلامية في ايران مقابل العقوبات الامريكية المفروضة عليها يعد واجبا شرعيا.

وأكد ممثلوا المؤسسات المذهبية والاجتماعية اثر اللقاء على رغبتهم لإستمرار وتعزيز العلاقات الودية والمتقاربة بينهم وبين الجمهورية الاسلامية./انتهى/.