اعلن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان العلاقات الايرانية العراقية لن تلحق الضرر باحد، مؤكدا اننا لن نسمح لاحد بالتدخل في هذه العلاقات.

واكد ظريف خلال مؤتمر صحفي مشترك مساء اليوم الاحد عقب مباحثاته مع نظيره العراقي محمد علي الحكيم في بغداد ان العراق وايران تربطهما قواسم تاريخية مشتركة وعلاقات شعبية وثيقة للغاية وقال ان الشعب العراقي يستضيف سنويا ملايين الايرانيين كما ان الشعب الايراني يستضيف ملايين العراقيين وان هذه العلاقات راسخة ولا يمكن ان تسمح بتدخل الاخرين.

وصرح بان علاقاتنا لن تضر احدا ولن نسمح لاحد بالتدخل في العلاقات بين ايران والعراق.

واشار ظريف الى تصريحات نظيره العراقي خلال المؤتمر الصحفي وقال اننا تباحثنا اليوم حول قضايا مهمة للغاية تناولناها تحت عشرة عناوين قد اشار لها الحكيم .

واوضح بان وجهات نظر البلدين في مختلف المجالات الاقليمية والثنائية متطابقة تقريبا وان البلدين تربطهما علاقات متميزة للغاية ونحن نسعى خلال هذه الزيارة الى تطوير العلاقات في مختلف المجالات سواء السياسية والتجارية والشعبية والسياحية بما فيها الدينية والصحية والتردد بين البلدين والتعاون في اطار المنظمات الدولية.

وافاد ظريف باننا قررنا تشكيل لجنة مشتركة بهدف الاستفادة من نهر اروند وشط العرب على وجه السرعة من اجل مباشرة عملها .

كما اشار ظريف الى انه تباحث مع نظيره العراقي حول القضايا الاقليمية وقال اننا تناولنا قضية سيادة سوريا على كل اراضيها والتصدي للارهاب في سوريا ودعم الحكومة السورية ورحب بمساعي الحكومة العراقية لتطبيع العلاقات بين الحكومة السورية والجامعة العربية معربا عن دعمه لمسيرة السلام في اليمن ووقف اراقة الدماء في هذا البلد .

وقال ظريف ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر السياسات الصهيونية ودعم هذه السياسات بانها تشكل الخطر الرئيسي للمنطقة واضاف ان ايران تؤمن بضرورة تضافر جهود الجميع في دعم قضية فلسطين والشعب الفلسطيني .