أعلن رئيس المنظمة السينمائية الإيرانية “حسين انتظامي”، اليوم الأحد، إلغاء أسبوع الفيلم البولندي في طهران ردا على قرار وارسو عقد القمة المناهضة لإيران في منتصف الشهر المقبل.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية، بأن قرار إلغاء أسبوع الفيلم البولندي في طهران يأتي ردا على قرار وارسو عقد القمة المناهضة لإيران في منتصف الشهر المقبل.

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية قد استدعت القائم بأعمال السفارة البولندية بطهران للاحتجاج على قمة حول إيران والشرق الأوسط ستجري بمبادرة أمريكية في العاصمة البولندية في 13 و14 فبراير القادم.

وجاء في بيان صدر عن الوزارة، اليوم الأحد، ونشر على موقعها الإلكتروني أنه تم استدعاء القائم بأعمال السفارة البولندية إلى وزارة الخارجية الإيرانية للاحتجاج على القمة المعادية لإيران حول مسائل السلام والأمن في الشرق الأوسط”.

وأضاف: “قال مدير دائرة شرق أوروبا الأولى بوزارة الخارجية الإيرانية للقائم بأعمال السفارة البولندية إن القمة المقبلة تعد خطوة معادية للجمهورية الإسلامية الإيرانية من جانب الولايات المتحدة، ونأمل أن تمتنع بولندا عن التعاون مع الولايات المتحدة بشأن إجرائها”.

وتابع أن القائم بأعمال السفارة البولندية أعلن من جانبه أن جدول أعمال هذه القمة لن يستهدف إيران، مضيفا أن موقف وارسو يختلف كثيرا عن “التصريحات الأخيرة للمسؤولين الأمريكيين”.

ووصف مدير دائرة شرق أوروبا الأولى بوزارة الخارجية الإيرانية إجابة الدبلوماسي البولندي بأنها ليست كافية، مشيرا إلى “الضرورة الملحة لاتخاذ الحكومة البولندية إجراءات سريعة، وإلا فستضطر الجمهورية الإسلامية لاتخاذ إجراءات جوابية”.ووصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في وقت سابق القمة التي ستجري في بولندا بمبادرة من الولايات المتحدة، بأنها “سيرك يائس معاد لإيران”./انتهى/