قال رئيس الجامعة العليا للدفاع الوطني في الجمهورية الاسلامية الايرانية العميد احمد وحيدي، اليوم السبت، إن هروب الولايات المتحدة الأميركية من سوريا هو مؤشر على انتصار جبهة المقاومة في الشرق الأوسط.

وأوضح رئيس الجامعة العليا للدفاع الوطني في حديث خاص مع “وكالة مهر الاخبارية”، بأن انسحاب الولايات المتحدة الأميركية يعد لونا من ألوان الهروب، وقال إن هروبهم أيضا هو مؤشر كبير على انتصار المقاومة في هذه المنطقة.

وأردف بالقول: “إن أميركا سواء أقبلت أم لم تقبل فإنها قد تلقت هزيمة إلا أنها تسعى بشكل أو بآخر أن تظهر بأنها لم تخرج بسبب هزيمتها”.

وأشار العميد احمد وحيدي إلى إقامة مؤتمر الدفاع والأمن الدولي في غرب آسيا في الجامعة العليا للدفاع الوطني، وقال: ” إننا نسعى من خلال منصة هذا المؤتمر أن نقدم صورة حقيقية من أمن ودفاع هذه المنطقة حتى تستطيع الدول في هذه المنطقة أن تحصل على بعض الآليات والطرق التي تمكنها من إقرار السلم والثبات بشكل مستدام”.

واعتبر المسؤول العسكري الإيراني، الحضور اللافت لمجموعة كبيرة من الباحثين والمحللين والمراسلين والصحفيين والمشرفين على القضايا الأمنية والسياسية في هذا المؤتمر على أنه مؤشر ذو أهمية كبيرة يدلل على دور المؤتمر في معادلات المنطقة./انتهى/