علق وزير الخارجية المصري سامح شكري على عودة سوريا لجامعة الدول العربية وحضورها القمة الاقتصادية في بيروت.

وأضاف شكري خلال مؤتمر صحفي مع نظيره المغربي: لست على علم بحضور سوريا القمة الاقتصادية، وهذا أمر مرهون بقرار من مجلس الجامعة، ويوافق عليه القادة.

وتابع: “هناك حاجة لاتخاذ دمشق إجراءات وفق قرار مجلس الأمن 2254 لتأهيل العودة للجامعة العربية”.

وأشار وزير الخارجية المصري إلى أن عودة سوريا للجامعة مرتبط بتطور المسار السياسي لإنهاء أزمتها./انتهى/