أعلن الأمين الأول للحزب الشيوعي الكوبي راؤول كاسترو أن بلاده لا يمكن تخويفها، مؤكدا في الوقت ذاته استعدادها لتطوير علاقات يسودها الاحترام مع الولايات المتحدة.

وقال كاسترو أثناء خطاب ألقاه في الاحتفالات بمناسبة الذكرى الستين للثورة الكوبية بمدينة سانتياغو دي كوبا، أمس الثلاثاء: “لا تخيفنا لغة القوة والتهديدات. إن وحدة الشعب هي الواقع غير القابل للكسر. وإننا اليوم الشعب الذي يدافع عن الثورة. لكنني أشير إلى جاهزيتنا للتعايش الحضري ولعلاقات الاحترام المتبادل مع الولايات المتحدة”.

كما دعا القوى التقدمية في العالم إلى المساعدة في إطلاق سراح الرئيس البرازيلي السابق، لولا دي سيلفا، ومنع محاكمة الرئيسة البرازيلية السابقة، ديلما روسيف./انتهى/