أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني، اليوم الاحد، ان الشعب الايراني وجه في الثلاثين من ديسمبر صفعة قوية الى الدول الاجنبية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية بأن علي لاريجاني، هنأ اليوم الاحد في كلمة له خلال جلسة علنية لمجلس الشورى الاسلامي، بمناسبة حلول ذكرى ملحمة الثلاثين من ديسمبر، قائلاً، بعد تجاذبات لعدة أشهر فرض الشعب الايراني في 30 ديسمبر ارادته بدلاً من التصرفات المدفوعة من الداخل والخارج.

وأكد لاريجاني أن انتصار الثورة الاسلامية والقضاء على استبداد الشاه تحقق عبر مشاركة موحدة من الشعب الايراني وقيادته الحكيمة، منوها الى القضاء على جميع الاساليب التي كانت تهدف الى زرع اليأس في قلوب الايرانيين.

وأشار لاريجاني الى التدخل الامريكي في احداث ماقبل 30 ديسمبر، قائلا، كان التدخل الامريكي واضحا في تلك الاحداث، منوها الى أن المسؤولين الامريكيين وبعض الدول الاوروبية  كانت تترصد استغلال أي ضعف سياسي وأمني داخل ايران لاستهداف مصالح الشعب الايراني.

وأضاف، يبدو أن امريكا اليوم مصابة بهذا التوهم المؤسف لأنها تتابع تنفيذ فرض عقوبات على ايران وتحريك ماكينة الدعاية ضد ايران.

ونوه لاريجاني الى أن الرئيس الامريكي قد أعلن بصراحة عن أوهامه المضطربة لكن الشعب الايراني وقف مدافعاً عن استقلاله، كما أن الكثير من الدول قد حققت هذه الصحوة تجاه امريكا، قائلاً، لاحظتم كيف ردّ الشعب العراقي البطل منذ عدة أيام على الاهانة الامريكية لهم.

وأوضح رئيس مجلس الشورى الاسلامي أن الاستكبار الامريكي يعلن بكل وقاحة بعد يوم من نهب الاموال السعودية وبعض دول المنطقة – اذا لم ندعم السعودية فستسقط خلال اسبوع- وعلى هذا النحو يقوم الامريكان بأبتزاز السعودية.

ونوه لاريجاني الى ان التواجد غير المقبول للرئيس الامريكي في العراق هو احدى النماذج الاخرى للسلوك الامريكي الأرعن، مؤكدا ان تلك الزيارة واجهت ردود أفعال حازمة من قبل جميع الاحزاب السياسية العراقية والشعب العراقي./انتهى/