أعربت وزارة الخارجية الإيرانية على لسان المتحدث بإسمها “بهرام قاسمي” ، اليوم السبت، عن إدانتها واستنكارها الشديدين للتفجير الإرهابي الذي استهدف حافلة سياحية بمحافظة الجيزة بمصر وأدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وأفادت برس شيعة، أن المتحدث الرسمي بإسم الخارجية الإيرانية أكد اليوم السبت أن “إيران تدين بشدة الهجوم الذي استهدف الحافلة السياحية في الجيزة، وتعرب عن أعمق تعازيها لأسر الضحايا والشفاء العاجل للجرحى “.

وجددت الوزارة موقف طهران الثابت والرافض لاستخدام العنف مهما كانت الدوافع والأسباب.

وأعلن رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، في وقت سابق، أن عدد قتلى تفجير حافلة السائحين بالقاهرة قد ارتفع إلى 4 أشخاص إثر وفاة المرشد المصري متأثرا بجراحه.

وكانت وزارة الداخلية المصرية، قد أعلنت في وقت سابق عن مقتل 2 وإصابة 10 من السياح الفيتناميين، جراء انفجار عبوة ناسفة بحافلة سياحية في الجيزة، جنوب القاهرة، وإصابة سائق الحافلة ومندوب الشركة السياحية [إبراهيم حسين 35 عاما، الذي توفي لاحقا أثناء إجراء عملية جراحية له] وهما مصريا الجنسية.

وجاء في بيان الوزارة، بتاريخ يوم 28 ديسمبر وفى حوالي الساعة 6.15 مساء أن عبوة بدائية الصنع كانت مخفاة بجوار سور بشارع المريوطية بالجيزة انفجرت أثناء مرور حافلة سياحية تقل 14 سائحا “فيتناميي الجنسية” مما أسفر عن وفاة 2 وإصابة 10 من السائحين بالإضافة إلى سائق الأوتوبيس ومندوب شركة السياحة “مصريين الجنسية”./انتهى/