علق الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، على احتجاجات “السترات الصفراء” التي اندلعت في فرنسا منذ عدة أسابيع، احتجاجا على ارتفاع أسعار المعيشة.

وقال أردوغان إن “المشهد يكشف فشل أوروبا في امتحان الديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات”، وتابع الرئيس “الذين أثاروا معاداة اللاجئين والإسلام من أجل الشعبوية السياسية وقعوا في الحفرة التي حفروها”.

​وأضاف “إن جدران الأمن والرفاهية التي تغنوا بها بدأت تتزعزع على يد مواطنيهم بالذات وليس من قبل اللاجئين والمسلمين”، كما لفت الرئيس التركي إلى أنه “نعارض مشاهد الفوضى التي تسبب بها متظاهرون والقوة المفرطة تجاههم على حد سواء”.

وكان نائب وزير الداخلية الفرنسي، لوران نونيز، قد ذكر أن نحو 31 ألف شخص انضموا إلى احتجاجات “السترات الصفراء”، اليوم السبت، في شتى أنحاء فرنسا.

كما ذكر المسؤول الأمني، بحسب ما نقلت عنه وكالة “فرانس برس”، أنه تم اعتقال 700 شخا على خلفية التظاهرات، وأوضح نونيز “على المستوى الوطني بما في ذلك باريس، تم اعتقال أكثر من 700، في الاحتجاجات التي شارك فيها نحو 31 ألف متظاهر، في أنحاء البلاد بما في ذلك 8 آلاف في باريس”.