يعتبرُ النّوم الكافي من أهم الأمورُ الأساسية على صعيد الصحّة. فأول ما ينصحُ به الأطباء جميع مرضاهم، هو الحصول على النوم بشكلٍ كافٍ، خصوصاً لأولئك الذين يعانون من وزنٍ زائد.
فعلياً، فإنّ الدراسات الطبية أثبتت العلاقة بين النوم وزيادة الوزن، لا سيما أنّ النوم يعمل على تنظيم عملية التمثيل الغذائي في الجسم. ففي حال كان النوم لدى الفردِ مضطرباً، فإنّ ذلك سيؤدي إلى زيادةٍ في الوزن، وبالتالي تكدّس الدهون وتحديداً في منطقة البطن.
وإنطلاقاً مما ذكر، فإنّ إضطرابات النوم تنعكس بشكلٍ سلبي جداً على عملية حرق السعرات الحرارية في الجسم، إذ تساهم في تخفيفها. إلى جانب ذلك، فإنّ قلة النوم تؤثر على هرمونات الجسم وتؤدي إلى تغييرات حادة فيها مما يفتح من شهيتك لتناول كمية كبيرة من المأكولات، خصوصاً تلك الغنية بالسعرات الحرارية والدهون، إلى جانب تلك الأطعمة التي تعطي راحة للجسم كالمعكرونة والشوكولا.
ولذلك، فإنّ الطريق الأساس للتخلص من الوزن الزائد هو النوم الكافي الذي يمدّ الجسم بالنشاط والحيوية، ويساعده على ممارسة الرياضة بشكلٍ أفضل.
وما لا يعرفه كثيرون هو أنّ النوم من 6 إلى 8 ساعات في اليوم، يساعد في تخفيف الشهية الفرد لتناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والدهون.
نصائح وخطوات تساعدك للحصول على النوم الكافي
للحصول على النوم الكافي، ثمّة خطوات ونصائح ضرورية يجب اتباعها، وإليكم أبرزها:
– الخلود إلى الفراش في الوقت نفسه يومياً.
– قراءة قصة قصيرة قبل النوم.
– الاستغناء عن الأجهزة الالكترونية قبل النوم.
– تناول كوب من شاء البابونج ليلاً لتهدئة الأعصاب.
– أخذ حمام ماء دافئ قبل النوم.
– الابتعاد عن المنبهات مثل القهوة قبل النوم.
– إطفاء الأنوار في محيط الغرفة وداخلها.

المصدر: اخبار الان