قالت الرابطة الألمانية لأطباء ‫العيون إن حساسية العين للضوء تستلزم استشارة الطبيب فورا، خاصة إذا كانت مصحوبة بأعراض من قبيل احمرار العين وزيادة الدموع وتدهور ‫الرؤية وإعتام العين وتغير لون بياض العين وتغيرات بمقلة العين مثل‬ ‫التحجر، بالإضافة إلى الصداع الشديد والحمى والدوار والغثيان الشديد.

‫وأوضحت الرابطة أن حساسية العين للضوء قد ترجع لأسباب عدة مثل أمراض العين ‬‫كجفاف العين أو التهاب ملتحمة العين أو التهاب القرنية أو التهاب‬ ‫القزحية أو الغلوكوما (المياه الزرقاء) أو الكاتاراكت (المياه البيضاء).‬

‫كما قد تشير حساسية العين للضوء إلى أمراض بالأعصاب مثل الصداع النصفي ‫أو التهاب السحايا أو التهاب الغدة النخامية. وبالإضافة إلى ذلك، قد تكون حساسية العين للضوء أحد الآثار الجانبية لبعض ‫المضادات الحيوية مثل التتراسيكلينات.

‫لذا ينبغي استشارة طبيب عيون لتحديد السبب الحقيقي الكامن وراء حساسية ‫العين للضوء، ومن ثم تحديد العلاج المناسب.‬

المصدر: الوكالة الالمانية للأنباء