اقيمت الجمعة مراسم تشييع اثنين من رجال الشرطة استشهدا امس الخميس في الاعتداء الارهابي على مقر الشرطة في ميناء جابهار (جنوب شرق ايران).

و اقيمت مراسم تشييع جثمان الملازم الأول “داريوش رنجبر” والجندي “ناصر درزاده” بمشاركة أهالي المدينة، ووزير الثقافة والارشاد الاسلامي “عباس صالحي” ومحافظ سيستان وبلوشستان “احمد علي موهبتي”.
كما شارك في المراسم عدد من قادة التشكيلات العسكرية وقوى الامن الداخلي في جابهار.
وتم نقل جثمان الشهيدين “داريوش رنجبر” و”ناصر درزاده الى مسقط رأسهما مدينتي شيراز (جنوب) وبمبور في محافظة سيستان وبلوجستان (جنوب شرق).
يذكر ان ارهابيا انتحاريا حاول بواسطة شاحنة صغيرة مفخخة تفجير مركز شرطة في ميناء جابهار  بمحافظة سيستان وبلوجستان (جنوب شرق) الا ان يقطة رجال الشرطة اجهضت هذا الاعتداء الارهابي، وادى هذا الانفجار الى استشهاد اثنين من رجال الشرطة و اصابة43 آخرين بجروح من بينهم مواطنين عاديين.