أعلن المتحدث والمسؤول عن العلاقات العامة في الحرس الثوري العميد رمضان شريف، عن ملاحقة ومعاقبة العناصر المتورطة في الحادث الإرهابي في جابهار، مضيفا إن الرد الحاسم والمستمر للشعب وقائد الثورة الاسلامية وقواتنا المسلحة، هو اننا قادرون على الدفاع عن مصالح وجغرافية بلادنا.

وأفادت برس شيعة، أن المتحدث والمسؤول عن العلاقات العامة في الحرس الثوري، إن الجماعات الإرهابية ترتبط بشكل أساسي بالأجهزة الأمنية الخارجية وتحاول دائما نشر الفوضي وعدم الأمان في المناطق الحدودية.

واشار في جزء آخر من تصريحاته إلى التهديدات الأمريكية ضد إيران، مضيفا إن المخططات العسكرية والمدنية الأكثر تعقيدا لامريكا ضد الشعب الإيراني قد باءت بالفشل، وإن الرد الحاسم والمستمر للشعب وقائد الثورة الاسلامية وقواتنا المسلحة، هو اننا قادرون على الدفاع عن مصالح وجغرافية بلادنا./انتهى/