أكد نائب قائد حرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي ان القدرات الصاروخية الايرانية لن تخضع بتاتا للمساومات والمفاوضات والصفقات، مضيفا ان التحدث عن الالزامات الدفاعية الايرانية خارجة عن صلاحية الادارة الاميركية.

صرح بذلك العميد سلامي في تصريح للصحافيين صباح اليوم السبت على هامش مراسم تكريم الفريق الشهيد علي صياد شيرازي بمقر هيئة اركان القوات المسلحة.
واضاف العميد سلامي ردا على التصريحات الاخيرة لوزير الخارجية الاميركية القاضية باستعداد واشنطن للتفاوض مع ايران بشان القدرات الصاروخية، قائلا: ان مثل هذه القضايا خارجة عن صلاحية الاميركيين و لا يحق لهم التحدث عن الالزامات الىفاعية الايرانية.
وأكد: ان القدرات الصاروخية هي سند لمكانة وعزة وشموخ ايران الاسلامية ولن تخضع للصفقات والمفاوضات والمساومات بتاتا.

واعتبر صناعة الصواريخ في ايران بانها تسير على نهج تحقيق النمو والتقدم وتتبع القرارات الداخلية للنظام وانها ستبلغ القمة برعاية القائد العام للقوات المسلحة ودعم الشعب الايراني.