فند وزير الخارجية الايراني “محمد جواد ظريف” الاخبار التي نشرتها رويترز حول عدم شمول القناة المالية الاوروبية الخاصة لمبيعات النفط الايراني، مؤكدا أنه لا يحق لاوروبا تتمتع بمزايا الاتفاق النووي دون تحقيق مصالح ايران.

وأفادت وكالة برس شيعة أن وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف صرح في معرض رده على ما نشرته رويترز مؤخرا والذي يشير إلى عدم تغطية مبيعات النفط الايراني ضمن المعاملات المالية لأوروبا، أن هذه المزاعم غير صحيحة وإن لم يتم تحويل عائدات النفط الايراني الى حسابات ايران حينها لا تتم أية معاملة مالية، لذلك حسب ما يبدو هناك محاولات لخلق أجواء من أجل تخييب آمال الشعب.

وتابع ظريف أن إيران تؤكد دائما على قدراتها الداخلية ولذلك نستمر بجهودنا مع الجانب الاوروبي ونؤمن أن الاوروبيين أيضا يسعون لخلق سبل للتواصل مع ايران، إذ أنهم على علم بأهمية وضرورة الاتفاق النووي من اجل ضمان أمنهم ولذلك لا يألون جهدا من أجل ضمان أمنهم والحفاظ على الاتفاق.

واوضح ظريف أننا على تواصل مع اوروبا من أجل تنفيذ الآلية المالية الاوروبية الخاصة ونأمل أن تتمكن الـSPV  (القناة المالية الاوروبية الخاصة) من حل مشاكل ايران وضمان مصالحها لحد مقبول.

وفي سياق المفاوضات مع دول 4+1 حول الاتفاق النووي قال ظريف: أنه كان من المقرر أن يتم تنفيذ الآلية المالية الخاصة من أجل ضمان مصالح ايران كخطوة بدائية ولحد الآن بذل الاوروبيين بعض الجهود في هذا الاطار، لكن على مايبدوا أنهم يتوخون الحظر أكثر من اللازم، مضيفا أن الجانب الاوروبي يريد ضمان أمنه وتحقيق مصالحة فيما يتعلق بالاتفاق النووي دون أي ثمن، ألا أن ذلك أمر مستحيل.

وتابع ظريف: يبدوا أن الاوروبيين بأنفسهم أدركوا هذه الحقيقة، ونأمل أن تصلنا اخبار جيدة في هذا السياق، لأن هناك معلومات إيجابية حول الاجراءات الاوروبية من أجل تسجيل القناة المالية الخاصة ونأمل أن يتم ذلك عن قريب، لكن الاهم هو تنفيذ ذلك على الارض الواقع./انتهى/.