أعلن تنظيم “داعش” الارهابي ، مساء الثلاثاء، عن مقتل المتحدث باسم التنظيم التكفيري أبو محمد العدناني في مدينة حلب السورية.

وأعلن تنظيم “داعش”، عبر وسائل إعلام تابعة له، عن مقتل المتحدث باسمه، طه صبحي فلاحة، المعروف باسم “أبو محمد العدناني”، خلال تفقده مناطق الاشتباكات بمحيط مدينة حلب السورية.

وأضافت الوكالة أن العدناني “ترجل أثناء تفقده العمليات العسكرية في ولاية حلب”.

من جانبه اكد مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية، أن الولايات المتحدة استهدفت المتحدث باسم “داعش” أبو محمد العدناني بغارة جوية على مدينة الباب في محافظة حلب السورية.

ومع ذلك قال المسؤول في حديث لوكالة “رويترز” إنه لا يستطيع تأكيد مقتل العدناني جراء الضربة، مضيفا أن البنتاغون ما زال يواصل دراسة نتائجها.

وكانت وكالة “رويترز” قد نقلت عن قيادي سوري معارض قوله إن العدناني قتل على الأرجح جراء غارات جوية على مدينة الباب، معقل التنظيم في محافظة حلب.

وكان المستشار الأمني لشؤون محاربة تنظيم “داعش” بالحكومة العراقية، هشام الهاشمي، قد أعلن في 17 أغسطس/آب أن العدناني أصيب جراء ضربة جوية للتحالف الدولي ضد الإرهاب قرب بلدة الراعي في ريف حلب الشمالي، حيث تدور اشتباكات بين عناصر التنظيم من جهة وفصائل المعارضة السورية المدعومة بالقوات التركية من جهة أخرى.