أكد مدير عام منظمة الصناعات البحرية الايرانية الادميرال “أمير رستكاري” أن هذه المنظمة باتت جاهزة للخوض في مجال تصميم وتصنيع وتوفير أنواع الأجهزة والمعدات والأسلحة البحرية وأنواع العوامات السريعة والغواصات.

وأفادت برس شيعة أن المدير العام لمنظمة الصناعات البحرية التابعة لوزارة الدفاع الايرانية الادميرال “أمير رستكاري” أوضح فيما يتعلق بصناعة غواصة “غدير 955” أن هذه الغواصة صنعت بواسطة الجهود المكثفة للإخصائيين والمهندسين الايرانيين، والتحقت بالاسطول البحري الإيراني بعد الخضوع لإختبارات المعمل(FAT) والساحلية (HAT) والبحرية (SAT) حيث نجحت في جميع هذه الاختبارات.

وقال رستكاري أن من أهم مواصفات هذه الغواصة التي تميزها عن باقي الغواصات ذات الطراز المتشابه والمتواجدة في مياه جنوب إيران، هي أن معداتها ومكائنها باتت محسنة والمطورة ، كما إنها مصنّعة محليا.

واعتبر المدير العام لمنظمة الصناعات الايرانية أن من أهم الانجازات التي توصلت اليها الصناعات البحرية من خلال مشروع غواصة “غدير” هي: تعزيز القوة الردعية والدفاعية للقوة البحرية الايرانية، الدخول في حيز تصميم وصناعة وإعادة تأهيل والاصلاحات الاساسية للغواصات من طراز الخفيف والمتوسط والثقيل، تعزيز روح الثقة والاتكاء على النفس لدى العاملين في الصناعات البحرية في البلاد، الحصول على التقانة العصرية والعلوم الخاصة بصناعة مختلف المعدات والمنظومات البحرية، ايجاد وتقوية شبكة من العاملين في سلسلة توفير وإنتاج الانظمة الفرعية والاساسية، التوفير في العملة من خلال توطين الصناعات وعمليات اعادة التاهيل والتطوير، خلق فرص عمل بشكل مباشر وغير مباشر على مستوى البلاد، الحصول على المعرفة في مجال الأجهزة والبرمجيات، تدريب وتعليم كوادر انسانية في مجالات التصميم والصناعة بعنوان النواة الذكية في البلاد.

وفي الختام أكد رستكاري أن منظمة الصناعات البحرية التابعة لوزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة باتت جاهزة للخوض في مجال تصميم وتصنيع وتوفير أنواع الأجهزة والمعدات والأسلحة البحرية وأنواع العوامات السريعة والغواصات وما إلى ذلك./انتهى/