أشار حجة الإسلام والمسلمين السنجري إلى سَرَيان الثقافة الغربية في المجتمع الإسلامي، قائلاً: يجب على رجال الدين استخدام الطرق الحديثة في مواجهة الغزو الثقافي.

أكد حجة الإٍسلام والمسلمين علي أكبر السنجري خلال حوار مع مراسل وكالة أنباء الحوزة في مدينة بيرجند على ضرورة تنمية نمط الحياة الإسلامية، قائلا: ينبغي أن تختلف حياة الإنسان المسلم عن الآخرين ولابد من وجود ضوابط لتنظيم حياته.

وأشار الشيخ السنجري إلى آية 21 من سورة الأحزاب ” لَقَد كانَ لَكُم في رَسولِ اللَّهِ أُسوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَن كانَ يَرجُو اللَّهَ وَاليَومَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثيرًا”، مذكرا بحياة النبي (ص) وأنه أسوة حسنة ويجب علينا أن نجعل حياة وسيرة الأئمة (ع) أنموذجاً لحياتنا.

واستمر إمام صلاة الجمعة في قضاء سربيشه التابع لمحافظة خراسان الجنوبية، قائلاً: الإسلام لديه خطة لجميع المسائل وطرح طرق متعددة لرفع وحل المشاكل، لكن مع الأسف نرى سريان الثقافة الغربية في المجتمع الإسلامي وابتعاد الإنسان المسلم عن نمط الحياة الإسلامية ولذلك يجب بذل المزيد من الجهود والسعي لنشر نمط الحياة الإسلامية بين الناس وخاصة شريحة الشباب منهم لكي نتصدى للغزو الثقافي الذي غزا الأسر المسلمة.

وأشار حجة الإسلام والمسلمين السنجري إلى دور وتأثير رجال الدين في المجتمع الإسلامي، قائلاً: يجب على رجال الدين أن يجعلوا حياة الإمام الخميني (ره) أنموذجا لهم، وكذلك أن يقرأوا حياة العلماء وطريقة عملهم ونمط حياتهم لكي يقدموا للناس الثقافة الإسلامية الأصيلة، مؤكدا على استخدام الوسائل الحديثة في ترويج الثقافة الإسلامية ومواجهة الغزو الثقافي.

وبيّن إمام صلاة الجمعة في قضاء سربيشه التابع لمحافظة خراسان الجنوبية دور وسائل الإعلام وخاصة الإذاعة في نشر الثقافة، قائلاً: وفقا لإرشادات مؤسس الثورة الإسلامية الإمام الخميني (ره) وقائد الثورة الإسلامية الإمام الخامنئي (حفظه الله) يمكن للإعلام أن يلعب دورا بارزا في تعزيز المستوى الثقافي في المجتمع الإسلامي وذلك من خلال رسم خطة دقيقة.