اعلنت الشرطة الفرنسية اعتقال 122 شخصا خلال احتجاجات لذوي السترات الصفراء وسط العاصمة باريس ضد فرض ضرائب جديدة على أسعار الوقود. المصدر: وكالات

ومع توسع رقعة الإحتجاجات التي تقودها ما يسمى “السترات الصفراء” رفضاَ على السياسات الإقتصادية للحكومة الفرنسية، قال رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، في مؤتمر صحفي اليوم السبت، ان 5500 متظاهر تواجدوا في ساحة الشانزيليزيه وسط العاصمة باريس”.

وارتفع عدد المصابين جراء اشتباكات بين الشرطة الفرنسیة ومتظاهرين محتجين على رفع أسعار الوقود في باريس إلى 20، بينهم 6 شرطيين، حسبما أفادت قناة CNews التلفزيونية، اليوم السبت.

ووردت في تقارير سابقة أن 10 أشخاص على أقل أصيبوا بجروح جراء الاشتباكان بين عناصر الأمن والمحتجين ممن يعرفون بأصحاب “السترات الصفراء”، في العاصمة الفرنسية.

واستخدمت قوات الأمن الفرنسي الغاز المسيل للدموع لفض الإشتباكات في العاصمة باريس.

وتقود حملة “السترات الصفراء” الاحتجاجات في فرنسا وهي مصممة على مواصلة تحركاتها الشعبية إحتجاجًا على السياسات الإقتصادية لحكومة الرئيس إيمانويل ماكرون.

وتشهد فرنسا منذ اليوم الـ17 نوفمبر الماضي إحتجاجات حاشدة تقودها ما يسمى “السترات الصفراء”، ويرى مراقبون أن حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون، لا يبدو انها تستطيع إخمادها وسط إصرارها على المضي في السياسات الإقتصادية التي يعتبرها المحتجون منحازة لطبقة الأغنياء.