أكد مساعد الرئيس الايراني بشؤون العلوم والتكنولوجيا “سورنا ستاري” أن إيران قد حازت على قصب السبق بمجال الخلايا الجذعية في الشرق الاوسط وتفوقت على تركيا والكيان الصهيوني في ذلك.

وأفادت وكالة للأنباء أن مساعد الرئيس الايراني بشؤون العلوم والتكنولوجيا “سورنا ستاري” القى كلمة خلال المراسم الختامية للمهرجان الوطني والمؤتمر الدولي للعلوم والتقنيات الخاصة بالطب والخلايا الجذعية، صرح خلالها أنه منذ بداية الدورة الأولى من حكومة الرئيس “حسن روحاني” انطلقت برامج لتطوير الاقتصاد المعرفي تضمنت العديد من المشاريع، منها تأسيس ثلاثة الاف و700 شركة معرفية.

وأضاف ستاري: مخططاتنا في معاونية العلوم والتكنولوجيا تهدف إلى تطوير الاقتصاد المعرفي، إذ تمكن جزء كبير من الشركات المعرفية المذكورة من تصدير منتجاتها الى باقي البلاد.

وفي إشارة الى المستوى الذي تتمتع به إيران في مجال الخلايا الجذعية قال ستاري: أن ايران تحتل المرتبة الـ14 في العالم من حيث إنتاج المقالات، كما أن براءات الاختراع ايضا تتخذ اتجاها متزايدا في ايران بمجال الخلايا الجذعية.

وذكر ستاري أن عدد الشركات الفعالة بمجال الخلايا الجذعية بالبلاد وصل الى 120 شركة وأن 80 منها تعد ضمن الشركات المعرفية وأخرى تمارس نشاطها بالمجال المذكور من خلال عرض المنتجات الخاصة بالعلاج الخليوي إلى الاسواق.

وأكد ستاري: إيران قد حازت على قصب السبق بمجال الخلايا الجذعية في الشرق الاوسط وتفوقت على تركيا والكيان الصهيوني في ذلك.

وبالاشارة الى أهمية إقامة مؤتمر دولي للعلوم والتقنيات الخاصة بالخلايا الجذعية، وصف ستاري هذا المهرجان بأنه يمتلك ميزات كبيرة ومهمة للبلاد كونه يساعد على ايجاد سبل تعاون بين مختلف البلدان بمجال الخلايا الجذعية والطب./ انتهى/.