اعتبر قائد سلاح البحر التابع للجيش الأميرال “حسين خانزادي” ، اليوم الجمعة ، أن أميركا تقوم بحرب بالوكالة بعد فشلها في تيئيس الشعب الإيراني من النظام الإسلامي ، وقال إن الحرب المفروضة جاءت بضوء أخضر ودعم أميركي وحلفائها الأوروبيين وعملاء الاستكبار العالمي “البقرة الحلوب” و”أصحاب المناشير”.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية ، بأن خانزادي قال اليوم الجمعة، خلال تصريحاته قبيل خطبة صلاة الجمعة في طهران بمناسبة اليوم الوطني للقوة البحرية (الـ28 من تشرين الثاني/نوفمبر) : “اليوم وفي عشية الذكرى الأربعين لإنتصار الثورة الإسلامية تم إلحاق غواصة “غدير 955” والجيل الجديد من الغواصات الستراتيجية من فئة “فاتح” ومدمرة “سهند” محلية الصنع تماما الى أسطول الجنوب للجمهورية الإسلامية وسنشهد قريبا إلحاق جيل جديد من مدمرة “موج” والجيل الثالث من مدمرة “جماران” الى أسطول الجنوب التابع للقوة البحرية”.

وتابع بالقول، في غضون الأشهر المقبلة القليلة سيتم كذلك إلحاق مدمرة “دنا” وصيانة مدمرة “دماوند” وإلحاقها الى أسطول القوة البحرية.

كما اعلن قائد القوة البحرية، ان الحرب المفروضة قد شنت ضد إيران في وقت لم يكن يتم بعد تشكيل الكثير من الهياكل الحكومية، بالضوء الاخضر والدعم ألاميركي وحلفاءها الأوروبيين وعملاء الإستكبار العالمي في المنطقة الذين لقبوا اليوم بـ’البقرة الحلوب’ و’أصحاب المناشير’.

وقال الأميرال خانزادي، ان الجمهورية الإسلامية تعمل باستقلالية تامة على بعد آلاف الكيلومترات من الحدود المائية للبلاد بهدف إرساء الأمن جديًا في المناطق الخارجة عن سيادة الجمهورية الإسلامية ، وكشف أنها قامت بارسال 58 مجموعة من القطع البحرية الى خليج عدن لحد الآن من أجل مواجهة القرصنة البحرية”./انتهى/