أعلنت نقابة الصحافيين الفنزويليين مساء الاثنين، أن السلطات أمرت بإبعاد فريق تابع لقناة “الجزيرة” الفضائية القطرية ، وصل إلى كراكاس لتغطية تظاهرة يفترض أن تنظم الخميس بدعوة من المعارضة.

وقالت النقابة الوطنية للعاملين في الصحافة، إن طاقم القناة القطرية المؤلف من ثلاثة أشخاص أوقف عند وصوله إلى مطار مايكيتيا الدولي بالقرب من كراكاس.

وكتبت النقابة في حسابها على “تويتر”، أن “الصحافية تيريزا بو، والمنتجة لاغمي تشافيز، ومصورا من الجزيرة، أوقفوا في مايكيتيا وصودرت أجهزتهم”.

ولم تؤكد النقابة اسم المصور، لكن وسائل الإعلام قالت إنه ماريانو روزيندي.

وقالت النقابة: “علمنا أن فريق الجزيرة الذي أوقف في مايكيتيا سيتم إبعاده في الساعات الأولى من يوم الثلاثاء إلى كولومبيا”.

وأضافت أن الفريق وصل من الأرجنتين “لتغطية أحداث الأسبوع في فنزويلا”.

وتسود أجواء من التوتر الشديد في فنزويلا، حيث تطالب المعارضة منذ أشهر بإجراء استفتاء لإقصاء الرئيس نيكولاس مادورو.

وتستعد المعارضة لمسيرة كبرى في الأول من أيلول/ سبتمبر، في جميع أنحاء البلاد لتكثيف الضغط على الرئيس.