صرح الأمين العام للمجمع العالمي لأهل البيت (ع): إن إيجاد إدارة لرجال الدين الشيعة في روسيا تستلزم الاعتراف بالرابطات والمنظمات الشيعية في تلك البلد، ولا بد من متابعة هذا الأمر بصورة جادة.

 أكد الأمين العام للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) حجة الإسلام والمسلمين لدى لقائه بممثل قائد الثورة الإسلامية في روسيا ورئيس المركز الإسلامي في موسكو حجة الإسلام والمسلمين الدكتور “أكبري جدي”، ضرورة إنشاء إدارة لرجال الدين الشيعة في روسيا.
وأضاف سماحة الشيخ اختري: إن إنشاء وتأسيس إدارة لرجال الدين الشيعة في روسيا تستلزم الاعتراف بالرابطات والمنظمات الشيعية في تلك البلاد والمتابعة الجادة لهذا الشأن.
ومن جانبه أيد حجة الإسلام والمسلمين اكبري جدي فكرة الأمين العام للمجمع العالمي لأهل البيت (ع)، وقال: إن هذا القرار قيد المتابعة، وذلك بناء على التوافقات التي جرت من قبل المجمع العالمي لأهل البيت (ع)، وسيفضي إلى النتائج المرجوة.
وكان مما تم توافقه في هذا اللقاء هو المشاركة في معرض الكتاب الدولي السنوي في موسكو لترجمة ونشر المؤلفات والآثار الشيعية باللغة الروسية وانعقاد اجتماعات الأقليمية لأعضاء المجمع في آسيا الوسطى وقوقاز في موسكو.