ادان المتحدث باسم الخارجية الايرانية “بهرام قاسمي” بشدة الهجوم الكيمياوي الاخير للجماعات الارهابية على المناطق السكنية في مدينة حلب السورية.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية ، أنه اعرب قاسمي عن قلقه واسفه العميق للانباء الواردة بشأن قيام الجماعات الارهابية بهجوم كيمياوي على المناطق السكنية في مدينة حلب، واصفا هذا العمل بانه مشين ولاانساني.
وقال” ان السبب في هذا العمل اللاانساني الذي قامت به الجماعات الارهابية يعود للدعم الفكري والسياسي والمالي والعسكري اللامحدود من قبل بعض الدول في المنطقة وخارجها لهذه الجماعات الارهابية الآيلة الى الزوال./انتهى/