أكد قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ، اليوم الأحد ، أن وصف “ترامب” للسعودية بالبقرة الحلوب أمر يبعث للخزي ، قائلاً ” إذا كان آل سعود لا يقبحون مثل هذه الأوصاف فلجهنم وبئس المصير ؛ لكن الإهانة تتوجه للشعب السعودي وجميع الشعوب الإسلامية”.

استقبل قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله السيد علي الخامنئي صباح اليوم الاحد وبمناسبة ذكرى ميلاد الرسول الاكرم (ص) وحفيده الامام جعفري الصادق (ع) ، رؤساء السلطات الثلاث وعددا من كبار المسؤولين، وسفراء الدول الاسلامية ، والضيوف المشاركين في المؤتمر الدولي الثاني والثلاثين للوحدة الاسلامية المنعقد بطهران.
وقال قائد الثورة الاسلامية في هذا اللقاء: اذا وصلت البشرية الى هذا النضوج الفكري في الاستجابة لدعوة الرسول (ص) ، فإن معاناتها ستنتهي.
واضاف سماحته: في الفترة الذي كان فيه العالم غارق في ظلام الجهل وخداع الجاهلية، فان الله منح البشرية نور الرسول (ص)، واليوم ايضا اذا اتبعنا هذا النور، فان نتيجته ستكون الفلاح والازدهار.
واوضح سماحته انه في الوقت الحاضر وبسبب ظلم القوى الكبرى، فان العالم اصبح مظلما مثل تلك الفترة (الجاهلية)، فالبشرية اليوم تعاني وهذا لا يقتصر فقط على العالم الاسلامي، والبلدان المتقدمة حسب الظاهر تعاني ايضا من مشاكل حادة، والاسلام يلبي جميع هذه الاحتياجات.
واضاف قائد الثورة الاسلامية: ان تيار المقاومة في مواجهة الظلم في العالم موجودة، وهذه المقاومة تعتمد على أسم الله والاسلام.
واردف قائلا: في منطقتنا تسود حاليا روح الصحوة الاسلامية العديد من البلدان والشعوب، وان القوى المتغطرسة في العالم وعل رأسها اميركا حساسة تجاه المنطقة بسبب الاقبال والميل نحو الاسلام والصحوة الاسلامية في هذه المنطقة، انهم يخشون صحوة الشعوب المسلمة.
واردف سماحته قائلا: في أي مكان تمكن فيه الاسلام من السيطرة على قلوب وعقول الناس، فان الاستكبار تلقى صفعة، ونحن نعتقد بان الاستكبار ستلقى مرة اخرى صفعة من الصحوة الاسلامية في المنطقة، مؤكدا على ضرورة قيام الشعوب المسلمة بتعزيز حركة الصحوة الاسلامية بكل ما في وسعها، لان خلاص المنطقة يكمن في دعم الصحوة الاسلامية.

يتبع….