اعلن السفير الايراني لدى بريطانيا “حميد بعيدي نجاد” ، أن وثيقة احتجاج إيران على الحظر الاميركي على قطاع الشحن البحري الإيراني، ادرجت على جدول الأعمال في الاجتماع الـ 121 لمجلس المنظمة البحرية الدولية، ولاقت اهتماما من قبل الدول الاعضاء.

وأفادت وكالة برس شيعة، أن سفير إيران في لندن، “حميد بعيدي نجاد”، في بيان إن المنظمة البحرية الدولية في لندن، وعقب دراسة الوثيقة الإيرانية المقترحة حول العقوبات الأمريكية، حثت الولايات المتحدة والدول الأعضاء الأخرى على الامتناع من اتخاذ أي إجراء، من شانه ان يهدد سلامة وأمن حرية النقل البحري الدولي والشحن.

في هذه الوثيقة، اعترضت إيران على القيود التي تهدد سلامة وأمن النقل البحري في حماية البيئة البحرية، وذكرت أن هذا يتعارض مع اتفاقية المنظمة البحرية الدولية التي تؤكد أنه لا ينبغي فرض أي تمييز على البلدان للأنشطة البحرية التجارية.

و احتجت إيران أيضا على الآليات التي أدت إلى فرض قيود على نشاط الأسطول البحري الوطني، مطالبة جميع الأعضاء بالامتثال لالتزاماتهم بموجب المعاهدات البحرية الدولية.

وتنص الوثيقة على أن مجلس المنظمة البحرية الدولية مطالب بمنع البلدان من اتخاذ تدابير تمييزية، وتحذيرها من اتخاذ الآليات المتعلقة بوضع العقبات امام أنشطة الشحن التجاري.

ومجلس المنظمة البحرية الدولية (IMO) يعد من أعلى السلطات بالمنظمة، ويحدد البرامج والاهداف العليا للمنظمة وميزانيتها./انتهى/