صرح سفير الاتحاد الأوروبي في الهند، كازلوفسكي في مقابلة مع صحفيين في نيودلهي، إن الاتحاد الأوروبي يريد تنفيذ الاتفاق النووي مع إيران على الرغم من انسحاب امريكا من الاتفاق.

وأفادت وكالة برس شيعة ممثل الاتحاد الأوروبي قال إن الاتحاد الأوروبي يريد تنفيذ الاتفاق النووي الإيراني. إن فشل هذا الاتفاق له عواقب سلبية على الوضع الأمني في غرب آسيا.
علماً ان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كان قد انسحب في 8 مايو من الاتفاق النووي الإيراني. كما أعلن أن الولايات المتحدة ستفرض حظر جديد على إيران.
تم فرض جزء من الحظر الأمريكي ضد إيران في 6 أغسطس ، بينما تم تنفيذ العقوبات الإيرانية على قطاع الطاقة في 4 نوفمبر.
إيران مورد رئيسي للنفط إلى الهند، وقد أثارت العقوبات الأمريكية ضد طهران القلق في نيودلهي. كما هددت الخطوة مشروع الهند الحساس في ميناء جابهار جنوب إيران.
لكن في وقت سابق من هذا الشهر ، منحت الولايات المتحدة الهند إعفاء مؤقتاً من واردات إيران النفطية وتطوير ميناء جابهار.
وقال كازولسكي بهذا الشان : لدي رؤية إيجابية لجهود الهند لتطوير ميناء جابهار.
يسهل ميناء جابهار في بحر عمان دخول الهند إلى أفغانستان عبر البحر. تلتزم الحكومة الهندية باستثمار 500 مليون دولار في تطوير الميناء، فضلاً عن استثمار 1.5 مليار دولار لبناء سلسلة من الطرق والسكك الحديدية.
يعد الميناء جزءا أساسيا من ممر النقل بين الشمال والجنوب الذي يربط الهند وأفغانستان وإيران وأرمينيا وأذربيجان وروسيا ووسط آسيا وأوروبا. /انتهى/.