أكد مساعد وزير الصناعة والمناجم الايراني “جعفر سرقيني” أن قطاع الصناعات المعدينة في ايران هو الاقل تأثرا بالعقوبات المفروضة على طهران وسوف يقاومها مهما اشتدت.

وأفادت وكالة برس شيعة أن مساعد وزير الصناعة والمناجم الايراني “جعفر سرقيني” أكد في كلمة القاها بمراسم توديع المدير التنفيذي ورئيس الهيئة الرئاسية السابق لمنظمة تطوير وتحديث المناجم والصناعات المعدنية في إيران (ايميدرو) “مهدي كرباسيان” وتقديم المشرف الجديد لهذه المنظمة، أكد أن الصناعات المعدنية كانت الاقل تأثرا بالعقوبات المفروضة على ايران، وهذا القطاع سوف يقاوم العقوبات مها اشتدت.

وقال الاخير أن صادرات الصلب شهدت نموا بنسبة 11 في المئة من حيث الوزن و23 في المئة من حيث القيمة، كما إن عائداتها تخطت رقم المليار و600 مليون دولار.

وأشار الى أن الطاقة الانتاجية للصلب وصلت الى 205 مليون طن في البلاد، حيث نتطلع لزيادة هذه النسبة الى 305 مليون طن للوصول الى الحد المطلوب.

وشدد سرقيني على أن العقوبات مهما كانت لم تتمكن من عجز الصناعات المعدنية في ايران وسوف نجتاز العقوبات.

والجدير بالذكر أنه بعد تنفيذ قانون منع توظيف المتقاعدين في جميع الدوائر والمؤسسات الحكومية بإيران، قدم كرباسيان استقالته من منصبه كمدير تنفيذي ورئيس الهيئة الرئاسية لمنظمة تطوير وتحديث المناجم والصناعات المعدنية في إيران (ايميدرو)./انتهى/