لفت امين عام الاوقاف في المجلس الشيعي الاعلى الشيخ حسن شريفة الى ان “الامام المغيب موسى الصدر يعيش في عقولنا وقلوبنا حيث نحن اليوم بأمس الحاجة الى وجوده بيننا والى مواقفه التي نستعيدها هذه الايام وفي كل الاوقات لنحمي وطننا وبلدنا ووجودنا.

 اعتبر امين عام الاوقاف في المجلس الشيعي الاعلى الشيخ حسن شريفة ان “بقاء الحكومة واستمرار عملها ضرورة لكل اللبنانيين لانها حاجة وطنية اقله للتلاقي واتخاذ القرارت التي تعنى بالمواطنين وحياتهم الاجتماعية وفي مقدمها ملفات النفايات وما يتعلق بمطالب العمال والسائقين والاساتذة”.
وخلال خطبة الجمعة، دعا شريفة المسؤولين الى “الاتعاظ بما يجري من حولنا من حروب ودمار حتى لا يتحول بلدنا الى هذه الحال التي لايستفيد منها الا اعداء وطننا وفي مقدمهم العدو الاسرائيلي والتكفيريون”، مشيرا الى ان “الجيش اللبناني هو العين الساهرة على الوطن والذي يتطلب منا ان نساعده في مواجهة التكفيريين من خلال سعينا لبقاء وطننا بعيدا عن التجاذبات السياسية وبعيدا عن العنتريات التي من شأنها ان تؤثر سلبا على مسيرة الاستقرار الامني وتجرنا الى مكان لا ينفع معه الندم “.
ولفت شريفة الى ان “الامام المغيب موسى الصدر يعيش في عقولنا وقلوبنا حيث نحن اليوم بأمس الحاجة الى وجوده بيننا والى مواقفه التي نستعيدها هذه الايام وفي كل الاوقات لنحمي وطننا وبلدنا ووجودنا من خلال التأكيد على وحدتنا الوطنية وتعايشنا الاسلامي المسيحي والعادلة الاجتماعية ورفض الظلم والحرمان
ومقاومة المحتل والتماسك الداخلي الذي هو افضل وجوه الحرب مع العدو الاسرائيلي والكثير من المواقف التي كان الصدر يعي اهمية حاجة الوطن اليها”.