لأكثر من شهر تمنع السلطات البحرينية أداء الصلاة في جامع الإمام الصادق(عليه السلام) بالدراز أكبر جوامع الشيعة، مع تفاقم الهجمة الأمنية بحق الطائفة التي تمثل غالبية السكان في البلاد.

لأكثر من شهر تمنع السلطات البحرينية الصلاة في جامع الإمام الصادق(عليه السلام) بالدراز أكبر جوامع الشيعة، مع تفاقم الهجمة الأمنية بحق الطائفة التي تمثل غالبية السكان في البلاد.
السلطات، التي تحاصر الدراز غرب العاصمة المنامة، منعت لأسابيع متواصلة إمام الجامع الشيخ محمد صنقور من دخول القرية، كما قامت بمنع مصلين من الوصول للجامع واعتقلت آخرين.
ومنذ إسقاط جنسية الزعيم الديني الأعلى آية الله الشيخ عيسى قاسم بمرسوم من الملك حمد بن عيسى آل خليفة تفرض قوات النظام حصارا شاملا على المنطقة.
وعلى الرغم من الدعوات الدولية لتخفيف القيود المفروضة على الشيعة، إلا أن الحكومة البحرينية مستمرة في حصار الدراز واعتقال ومحاكمة العشرات من رجال الدين والناشطين.
وكان 5 خبراء من الأمم المتحدة قد حثوا النظام البحريني على وقف اضطهاد الشيعة، فيما أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش أن البحرين تستهدف رجال الدين الشيعة على نحو منهجي.