بطرق كثيرة يمكن قياس نبض القلب، العضلة الأقوى في جسم الإنسان، من ناحية القدرة والتحمل، لكن أكثرها بساطة هو تطبيق يمكن تحميله على الأجهزة الذكية.

وما على الشخص سوى وضع إصبع السبابة فوق الهاتف، ليبدأ التطبيق في رصد نبضات القلب، ونشرها على شاشة الهاتف، فماذا تخبرنا هذه الأرقام؟

يقول أطباء القلب إن نبض قلبك أثناء الراحة أو ممارسة التمارين يمكن أن يكشف الأخطار التي تحيط بالقلب مثل النوبات القلبية، وفق الموقع الإلكتروني لكلية الطب في جامعة هارفارد الأميركية، ويشيرون إلى أن نبض القلب السليم يسرع ويبطء في النبض، وفقا لحاجة الجسم المتغيرة من الأكسجين.

ومع ذلك، فإن زيادة معدل ضربات القلب عند الراحة بشكل غير عادي أو انخفاض معدل ضربات القلب أثناء النشاط البدني يدل على خطر الإصابة بالنوبات القلبية التي تقود إلى الوفاة.

وتقول طبيبة القلب، بولا جونسون إن ينبغي التحقق من معدل النبض في أوقات الراحة ضرورية، مشيرة إلى أن ذلك يساعد في معرفة الإجراءات الواجب اتخاذها على الصعيد الصحي، ومن المفيد قياس النبض من وقت لآخر للتعرف على ما هو طبيعي بالنسبة للشخص وللتعرف على التغيرات غير العادية التي قد تطرأ على النبضات.

ولدى الأشخاص الذين يبلغون 40 عاما يصل الحد الأعلى لنبضات القلب إلى 180 نبضة في الدقيقة، فيما تتراجع إلى 150 عند عمر الذين يبلغون 70 عاما.

ويمكن للشخص المحافظة على نبضات قلب منخفضة في حال الراحة، عبر ممارسة التدريبات المنشطة، التي تطلب جهدا بدنيا كبيرا

ومع ذلك ، إذا كنت لا تمارس الرياضة بانتظام ، يجب عليك مراجعة طبيبك قبل تحديد معدل نبضات القلب الذي تريده.

المصدر: سكاي نيوز