قال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني لدى اجتماعه بنظيره الهندي أن وجود لجنة للتعاون الدفاعي المشترك بين ايران والهند هو أمر بالغ الأهمية وبإمكانه أن يصبح مقدمة لتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات العسكرية والدفاعية.

وأفادت برس شیعة أن مستشار قائد الثورة الإسلامية وأمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني علي شمخاني اجتمع اليوم السبت بنظيره الهندي “جيت دوال” وشدد على أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين .

ونوه علي شمخاني الى أن بعض الأطراف الدولية والإقليمية لا ترغب في ان تكون هناك علاقات بناءة بين ايران والهند، معتقدا أن وجود هذه العلاقة بات أمرا ضروريا في الوقت الراهن.

وحول مخاطر الإرهاب والتطرف في المنطقة قال شمخاني أن هذه الظاهرة باتت تهدد جميع بلدان العالم دون استثناء، معتبرا أن مهمة التصدي لهذه المخاطر والتهديدات تقع على كاهل المجتمع الدولي.

وفي هذا الإطار أعلن عن استعداد الجمهورية الإسلامية للتعاون مع الهند وروسيا لمنع نفوذ الارهاب وتوفير الامن والاستقرار في المنطقة.

ورأى علي شمخاني أن تشكيل لجنة مشتركة للتعاون الدفاعي بين طهران ونيودلهي أمر بالغ الأهمية وهو يعتبر فرصة جيدة من اجل تطوير العلاقات بين البلدين.

من جهته قال “اجيت دوال” مستشار رئيس الوزراء الهندي للأمن القومي ان هناك الكثير من المشتركات بين ايران والهند التي تساعد على تطوير علاقات بين ايران والهند.

واعتبر دوال ان التعاون بين البلدين في مجال الطاقة يمكنه ان يكون مساهما في توفير مصالح البلدين لاسيما في ظل وجود تجارب مشتركة في ما بين الطرفين.