نفى محمد الخيتي، عضو المجلس السياسي لجماعة “أنصار الله”، ما تم تداوله عن أن الجماعة على استعداد لأن تسلم ميناء الحديدة، شريطة بقاء عناصرها في المدينة.

وقال البخيتي  إن هذه الأنباء تأتي بعد سلسلة انتصارات للحوثيين وتراجع وهزائم متتالية للتحالف العربي.

وفي الوقت نفسه، أشار إلى أنه من الممكن أن يكون هناك عودة لطاولة الحوار والمفاوضات، ويكون اختيار رئيس توافقي وحكومة وحدة وطنية مقبولين من جميع الأطراف هو الأساس. /انتهى/