أكد الامين العام الدائم للمؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية “حسين امير عبداللهيان” أن زمن التفاوض مع قتلة الاطفال الصهاينة والتطبيع مع كيان المحتل قد ولى.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن الامين العام الدائم للمؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية “حسين امير عبداللهيان” نشر بيانا إعتبر فيه أن استمرار الحصار على قطاع غزة ومنع الشعب الفلسطيني من التمتع بأبسط امكانيات يؤدي الى مزيد من التصعيد والتوتر في غزة، مؤكدا على حق الشعب الفلسطيني المشروع في الدفاع عن أراضيه وإصراره على “حق العودة” و”إنهاء الاحتلال”.

وأضاف أمير عبداللهيان أن قدرة الردع الصاروخية والدعم الشعبي للمقاومة يشكلان رمزا لإنتصار الشعب الفلسطيني وإستقامته في مواجهة العدو المحتل، قائلا: أن نتانياهو قد وصل الى نهاية المطاف ولاشك ان المقاومة الفلسطينية ستتصدى لصهاينة وتجعلهم يندمون.

وأكد عبداللهيان أن زمن التفاوض مع قتلة الاطفال الصهاينة وتطبيع العلاقات مع الكيان المحتل قد ولى وآن الاوان لتقطع المقاومة الفلسطينية خطوات أهم بغية تحقيق أهدافها وتحرير القدس.

وضمن التأكيد على حماية الانتفاضة الفلسطينية طالب الامين العام الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية المجتمع الدولي والمنظمات الدولية بإدانة الصهاينة لإرتكابهم مجازر بشعة بحق انسانية في الاراضي المحتلة وحماية الشعب الفلسطيني./انتهى/