أوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي إن تصريحات الوزير محمد جواد ظريف حول تبييض الأموال أعلنه عدد من المسؤولين في السلطات الثلاثة سابقاً إلا إن البعض يحاول استغلال هذه التصريحات لمصالح ضيقة.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية إن المتحدث باسم وزارة الخارجية بهرام قاسمي أشار في تعليق على تصريحات الوزير محمد جواد ظريف حول تبييض الأموال إن البعض يحاول استغلال هذه التصريحات لمصالح ضيقة، منوهاً إلى إن ما ذكره الوزير في تصريحات أعُلن سابقاً على لسان مسؤولين في السلطات الثلاث وفي حكومات سابقة، ولا يزال العمل على مكافحة هذه الظاهرة مستمراً بشكل قانوني.

وأضاف قاسمي إن ما صرح به وزير الخارجية يصنف ضمن تشخيص الأزمات في الواقع الايراني بهدف اتخاذ التدابير اللازمة لحلها ولا يمكن اعتباره تسريب معلومات كما حاول البعض إظهاره.

وجاء تعليق قاسمي بعد تصريح أدلى به وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف قال فيه إن عمليات غسيل الأموال باتت حقيقة في إيران، وهناك أشخاص لديهم مصالح اقتصادية تقدر بعشرات المليارات من التومان يحاولون صناعة رأي عام معارض في الداخل لتشريعات تتعلق بمكافحة هذه الأمر. /انتهى/