جدد تحالف العدوان السعودي غاراته على مختلف أنحاء اليمن، مستهدفا المدنيين والممتلكات العامة والخاصة فيما شىددت حركة أنصار الله على أنّ الحرب لا يمكن أن تؤدي الى حل، معتبرة الحوار السبيل الوحيد لوقف العدوان.

واستهدف طيران العدوان مديرية الغيل ومنطقة العقبة في الجوف، وقَصف مناطق متفرقة في مديرية صرواح بمأرب ومديرية دي ناعم في البيضاء، وشن غارتين على منطقة المعين بمديرية مستبأ بحجة.
بالمقابل أفشلت القوات اليمنية المشتركة محاولة المرتزقة التقدم باتجاهِ منطقة عسيلان بمحافظة شبوة، ما ادى الى مقتل اثني عشر منهم وإحراق آلياتهم.
وضبطت القوات الأمنية واللجان الشعبية ستة وستين من المرتزقة في محافظات صنعاء والبيضاء وعمران وذمار وهم في طريقهم للالتحاق بمعسكرات قوات العدوان بمحافظتي الجوف ومأرب.
هذا وأكد رئيس اللجنة الثورية العليا في حركة أنصار الله محمد علي الحوثي أن الحرب لا يمكن أن تؤدي الى حل، معتبرا الحوار السبيل الوحيد لوقف العدوان.
وفي مقابلة له اتهم الحوثي تحالف العدوان السعودي بعدم المبادرة لبناء الثقة رغم أن الحركةَ التزمت بوقف اطلاق النار على الحدود مع المملكة.