أشار صندوق النقد الدولي إلى أن تأثير ​العقوبات الأميركية​ على ​الصادرات​ الإيرانية وقال يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع الأسعار في المدى القريب، متوقعاً “انخفاض أسعار النفط على المدى المتوسط، بسبب زيادة الإنتاج من قبل منتجي النفط الصخري في ​الولايات المتحدة​ وأعضاء أوبك، والدول المنتجة من خارجها”.

ولفت ​صندوق النقد الدولي​ إلى أن “​إيران​ بحاجة إلى وصول أسعار ​النفط​ إلى 98.6 دولارا للبرميل خلال العام الحالي، وإلى 95.4 دولارا في العام المقبل، لتحقيق التوازن في ميزانيتها”، مرجحاُ “أن يؤدي إعادة فرض العقوبات الأمريكية على إيران إلى خفض إنتاجها وصادراتها من النفط خلال العامين المقبلين على الأقل”./انتهى/

المصدر: وكالت