قال الرئيس الايراني إنه ورغم ظهور مشاكل للشعب الايراني بسبب العقوبات إلأ أن “مشاكلنا الاقتصادية والسياسية والاجتماعية قابلة للحل”، مشدد على ضرورة وجود الأمل في حل هذه المشاكل.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن رئيس الجمهورية  الاسلامية حسن روحاني قال  في اجتماع المجلس الاجتماعي الاعلى للبلاد إن وجود الأمل في المستقبل والسعي لتعزيز الإيمان والثقة في رفع المشاكل أمر بالغ  الاهمية.

وأشاد روحاني  بالإجراءات التي اتخذت خلال السنوات الأخيرة لمواجهة المخاطر الاجتماعية، مضيفا ” جميع المؤسسات بما فيها وزارة الداخلية قد دخلت إلى ساحة العمل لمواجهة المخاطر الاجتماعية وذلك شعورا منها بالمسؤولية والواجب  بعد تأكيد قائد الثورة على أهمية هذه القضية وضرورة الاهتمام بها”.

واعتبر روحاني أن التحديات والمخاطر الاجتماعية هي من القضايا البالغة الحساسية بالنسبة للناس و ينبغي أخذها بعين الجدية  لمواجهة أي تهديد اجتماعي يواجه أبناءالشعب الايراني./يتبع/