قالت المساعدة الحقوقية للرئيس الايراني لعيا جنيدي إن الحكومة الايرانية تتابع بكل دقة آثار وتبعات عودة العقوبات الاقتصادية الأمريكية على ايران وستبحث عن حلول لمواجهة هذا الحظر الاقتصادي.

وأفادت وكالة برس شيعة الاخبارية أن المساعدة الحقوقية للرئيس حسن روحاني أكد أن هذا التوثيق والرصد لآثار الحظر الاقتصادي المفروض على ايران يمكن ان يساهم في إيجاد حلول للتصدي لهذه العقوبات وكذلك ليكون موثقا للأجيال القادمة.

وأكدت المسؤولة الايرانية ان العقوبات اليوم هي مشكلة تواجهها الجمهورية الاسلامية،  موضحة أنه وحسب التجارب التاريخيةلعدة قرون الأخيرة فإن تطبيق قوانين بلد ما خارج حدوده أمر غير مقبول ولا يحق لأحد أن ينكر ولا يبالي  بقوانين الدول الأخرى.

وتابعت لعيا جنيدي قائلة” بعد عودة العقوبات من جديد فإن المعاونية الحقوقية للرئاسة تقدمت بمقترحين لمواجهة العقوبات الأمريكية، الأول تقديم شكوى في محكمة العدل الدولية والمقترح الثاني هو العودة إلى جميع القرارات والعقود المعلقة أو تلك التي تم الغاؤها  وفي هذا الجانب على جميع المؤسسات التنفيذية التي كانت جزءا من العقد أن تقدم تقارير جامعة حول هذه العقود./انتهى/