أكد نائب رئيس لجنة جمعية الصداقة البرلمانية الإيرانية – السورية “أحمد سالك”، على أهمية تأسيس غرفة تجارة مشتركة لتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين وتشكيل أمانة عامة للبرلمان الايراني السوري من أجل متابعة القضايا التي تخص أعمال البرلمانيين وتطلعاتهم.

وأفادت وكالة برس شيعة، أن نائب رئيس لجنة جمعية الصداقة البرلمانية الإيرانية – السورية “أحمد سالك”، أكد على استمرار إيران في دعمها لسوريا على مختلف الصعد، منوها في الوقت ذاته بأهمية الاتفاقات التي وقعها الجانبان الايراني والسوري في المجالات الثقافية والعلمية والاقتصادية والتجارية.

وأشار سالك إلى أهمية تأسيس غرفة تجارة مشتركة لتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين وتشكيل أمانة عامة للبرلمان الايراني السوري من أجل متابعة القضايا التي تخص أعمال البرلمانيين وتطلعاتهم.

من جانبه أكد نائب رئيس اللجنة عن الجانب السوري “حسين راغب الحسين” ضرورة تعزيز الحوار الثنائي بين مجلس الشورى الإسلامي الإيراني ومجلس الشعب السوري في إطار العلاقات الإيجابية والبناءة التي تجمع بين البلدين إضافة إلى تشكيل غرفة برلمانية سورية إيرانية للتواصل المباشر والدوري.

كما شدد المسؤول السوري على أهمية تعزيز التعاون بشأن إعادة الإعمار والمشاريع التنموية وتنشيط اللقاءات والحوارات الثقافية والعلمية لافتا إلى ضرورة الانضمام إلى نظام سويفت الروسي للتعاملات المالية والمصرفية بهدف تجنب الهيمنة الأمريكية على التمويلات./انتهى/