عبرت وزارة الخارجية الروسية عن قلق موسكو العميق إزاء تصعيد التوتر بين قطاع غزة و”إسرائيل”، داعية الطرفين إلى العودة على الفور إلى نظام وقف إطلاق النار.

وأشارت الخارجية الروسية في بيان لها اليوم الاثنين إلى التصعيد الحاد للتوتر حول قطاع غزة خلال الأيام الأخيرة، سببها “اقتحام القوات الخاصة الإسرائيلية للأرض الفلسطينية”، أي القطاع.

ووصفت موسكو هذا التصعيد بـ”الخطير”، محذرة من احتمال استئناف “المواجهة العسكرية الواسعة النطاق حول القطاع، ما يهدد بسقوط المزيد من الضحايا من الطرفين، والانهيار النهائي للوضع الإنساني هناك”.

ودعت الخارجية الروسية الفلسطينيين والإسرائيليين إلى “العودة على الفور إلى النظام الثابت لإطلاق النار وضبط النفس واتخاذ خطوات لمنع تكرار حالات المواجهة التي لديها عواقب لا يمكن التنبؤ بها”.

وقدرت الخارجية الروسية جهود الوساطة التي تبذلها مصر في مسار التهدئة.